2021-04-21

رأي الأمة

المختصر المفيد

ياسر مصطفى يكتب .. سر العلاقة بين عبد المحسن سلامة ونخنوخ

 

يطل علينا عبد المحسن سلامة رئيس مجلس ادارة الاهرام بمقاله خارج الصندوق بأفكاره البائدة واسلوبه المتكلف بعبارات كلها لغو وحشو ليحدثنا عن مرض الاستاذ مكرم محمد احمد دون ان يدعو له بالشفاء او حتى يتمنى له العافية ويصفه بالمقاتل الشرس.

ليهجم علينا بالحديث عن بطوله صاحبها الاستاذ ابراهيم نافع “عليه رحمه الله” ، فقد ذكر في مقاله عندما فصل الرئيس الراحل محمد انور السادات الاستاذ مكرم محمد احمد من جريدة الاهرام فاتصل به الاستاذ ابراهيم نافع ليبلغه ان مرتبه ساري ولن ينقطع ليطمئن قلبه وكان يرسل اليه مرتبه كل شهر الى البيت .

وهنا يذكرنا عبد المحسن سلامة انه عندما كان قائم بأعمال النقيب ابان احداث يناير انه اتخذ نفس الموقف لحمايه الصحفيين ..

وهنا احب اذكر عبد المحسن سلامة ان الاستاذ صلاح عبد المقصود هو من تولى منصب القائم بأعمال النقيب بصفته اكبر الاعضاء سنا حسب ما تنص عليه اللائحة وان مجلس النقابة رفض الخطاب الموجه من الاستاذ مكرم بتعيين عبد المحسن سلامة قائم بالأعمال لأنه مخالف للائحة بالإضافة الى ان عبد المحسن سلامة كان عضوا بارزا في الحزب الوطني الملطخ يداه بدماء شهداء 25 يناير

وهنا يتضح زيف ادعائه كما انه يعرف البطل الحقيقي في هذه المعركة التي ادعى انه بطلها، واذكر اثناء فترة توليه منصب نقيب الصحفيين ورئيس مجلس ادارة الاهرام ان تغيب احد صحفيي الاهرام ولا احد يعرف عنه شيئا وبدلا من ان يتابع اجهزة الامن للعثور عليه اصدر قرار له بالإنذار بالفصل مهددا مستقبله ومستقبل ابنائه وحقهم في حياة كريمة،

فكيف لمن يفعل ذلك بأحد زملائه بالأهرام ان يحافظ على حقوق باقي الصحفيين. انه يذكرني بالفنان اشرف عبد الباقي”نخنوخ” في فلم لحمه راس عندما كان يدعي البطولة والفتونه وسط الحارة قائلا” ايوه انا هربت واللي عايز يبلغ يبلغ رقم البوليس 122 وعندما كرر مساعده دبشه الرقم نهره قائلا يا غبي متكررش الرقم احسن حد يحفظه.